22Dec

تظاهر علياء المهدي عارية في السويد

للمرة الثانية، وفيما يبدو أنه مسلك خاص في الإحتجاج السياسي على الأوضاع بمصر بعد الثورة، أقدمت الشابة المصرية علياء المهدي على خلع ملابسها كاملة، والتظاهر عارية مع إثنتين من الناشطات في حركة “فيمن” النسائية الأوكرانية، وبررت المهدي تعريها للمرة الثانية خلال أقل من عام، بأنه يأتي احتجاجاً على مسودة الدستور الجديد، الذي تجرى الجولة الثانية من الإستفتاء عليه في 22 كانون (ديسمبر) الجاري.

وكتبت المهدي على جسدها باللغة الإنجليزية ”الشريعة ليست الدستور”، بينما كتبت إحدى الفتاتين اللتين تظاهرتا معها عاريتين، على جسدها  ”لا للإسلاميين.. نعم للعلمانية” وكتبت الأخرى ”نهاية العالم مع مرسي”.

وبينما وضعت الفتيات لافتات (القرآن – الانجيل – التوراة) أمام الجزء السفلي من جسديهما، ثم تظاهرت المهدي عارية تماماً، ورفعت علم مصر من الخلف، وعلى جسدها الكتابة الإحتجاجية.

علياء المهدي، طالبة إعلام بالجامعة الأمريكية بالقاهرة و مدونة وناشطة مصرية أثارت ضجة في العالم العربي بعد أن قامت بنشر صورة عارية لها في مدونتها احتجاجا على ما أسمته “مجتمع العنف والعنصرية والنفاق”. تصف علياء نفسها بأنها ليبرالية و علمانية ونباتية وأنثوية. كما سبق لها أن أسست عدة صفحات على الفيسبوك تدعو إلى المساواة بين الجنسين ورفض الحجاب.

لمشاهدة الصورة مع تضليل الاجزاء المخله – اضغط هنا – والفيديو موجود في اليوتيوب .. 

مدونة علياء المهدي - http://arebelsdiary.blogspot.com

Leave a Reply